عن الشاعر راسلنا صوت الشعر لقاءات قراءات نقدية قصة  مقالات أدبية شعر
Poetry Voice of Poetry Fiction Book Reviews Articles Interviews Contact About the Poet
 

خطيئتي

سيد جودة - مصر / هونج كونج

 

خطيئتي يا سادتي

أني فقيرٌ في فنون النزالْ

و ليس عندي من مهارة القتالْ

ما أستطيع الطعنَ و الرميَ و صدَّ النبالْ

و لا أجيد الكرَّ و الفرَّ

و الاستخفاء في زاوية الزقاقِ

في حضن الظلالْ

و لا أجيد الزحف سرّاً للحدودْ

فيما وراء الجبالْ

لكي أهاجم الجنودْ

و هم نيامٌ في ضيا شمعة ْ

لأفتح البوابة الثقيلة القيودْ

لزملائي الرابضين في الحقولْ

فيهجمون كالجرادِ يعبرون السدودْ

و تسقط القلعة ْ

 

خطيئتي يا سادتي

أني حديث العهد بالسيوفِ و الرماحِ و السهام ْ

و الطعن في الظلام ْ

و لم أنل حظاً من التدريب و العراكْ

و لا على نصب الشراكْ

لكي أصيد الأرنب البري َّ

حين يشتهي في الصبح قطعة الجزرْ

ليطعم الصغار في جحورها تنتظرْ

فيدفع العُـمُرْ!

 

خطيئتي يا سادتي

أن بحيرتي نقية السماتْ

و يستبين المرء سطحها القريبَ

واضح القسماتْ

فيسهل الصيدُ بدون جَهْد ْ

ما أتعس الأسماك في بحيرتي

راضية ً تأكل ما يلقى لها من فتات ْ

بريئة ً تدخل في الشباكِ دون قصد ْ

فلا تعود ْ!

 

خطيئتي يا سادتي

أني خجلت أن أمدَّ للوليمة اليدا

حين جلست مثل غيري

حول نيران الشواء شاردا

أني أبيت أن أباريهم و هم يأكلونْ

أبيت أن أدهن حين يدهنونْ

و حينما انفضَّت وليمة الترفْ

استاء من يجلس جنبي و انصرفْ

في خيلاءٍ و صلفْ

لأنني أجهل أبسط الفنونْ

أجهل من سذاجتي

من أين يؤكل الكتفْ!

 

خطيئتي يا سادتي

أني ضنين الكلماتْ

و أنَّ معجمي قليل الصفحاتْ

و أنني لا أصبغ الحروفَ

قبل أن تغادر اللسانْ

و لا أجيد ضحكة ً

صنيعة الشفاه  و الخدودْ

لم تخبر الدروب والنتوء في قلبي الحزينْ

ولم تسافر من مراسيهِ

لترسو في قلوب الآخرينْ

 

خطيئتي يا سادتي

أني رضيت أن أسير في زحام السائرينْ

و أنني حين انتبهت للقيود حول معصمي

تركتها سنينْ

فاعتدتها

و خفت أن أرفع وجهي للسماء مرةً

فلا أرى إلا الغيوم و المطرْ

و لا أرى إلا اختناق القمرْ

لكنني حين جدلت اليوم حبل عزتي

خرجت وحدي للطريق رافعاً هامتي

مستهزئاً بالجراحْ

ملأت صدري بنسيم الصباحْ

و زقزقت عصفورة ٌ على الشجرْ

ذكرت خوفي المحتضرْ

معلّـقاً من سقف زنزانتي

فابتسمت في داخلي ..

كرامتي!

 

(2/4/2004)

 

 

My Sin

Written and translated by Sayed Gouda

 

 

My lords, my sin is this:

I'm poor on the art of fighting

With no skill

To kill,

To throw a spear

Or to shield myself against arrows

I'm neither good on 'hit-and-run'

Nor on hiding in a dark corner in the alley

Nor on secretly crawling towards the borders

Behind the mountains

To attack the soldiers, sleeping in a candle's light

To open the heavily-chained gate

For my comrades, waiting in the fields

And they attack like grasshoppers

Crossing the lines

And the castle falls

 

My lords, my sin is that I'm new to swords, spears, arrows, and to hitting in the dark

That I did not receive a proper training on fighting

Or on setting a snare

To hunt the wild rabbit

When he desires a piece of carrot in the morning

To feed his youngsters, waiting in the hole

And so he loses his life

 

My lords, my sin is that my lake is transparent

And one can see its heart clearly

How easy fishing is in my lake!

How unfortunate the fishes are in my lake!

They happily eat whatever bits thrown to them

Innocent, they unknowingly enter the nets

And never return

 

My lords, my sin is that I'm not generous with words

That the pages of my dictionary are few

That I do not colour the words before they leave my tongue

That I do not know how to make a laugh

That is merely the product of lips and cheeks

A laugh

That does not know the map of my sad heart

And does not sail from its bay to rest at the bays of other people's hearts

 

My lords, my sin is that I have accepted to walk in the crowd like others

And when I noticed the cuffs around my wrist

I let them there for years, and got used to them

I was scared to raise my face towards the sky

Even for once

Lest I should see nothing but clouds and rains

And nothing but the suffocated moon

But today as I weaved the rope of my dignity

I went out to the road, alone

Raising my head

Laughing at my wounds

I filled my chest with the fresh breeze of morning

And a sparrow chirped on a tree

I remembered my dying fear

Hanged from the ceiling of my cell

And my pride smiled within me!

 

我的罪孽

賽義德.顧德 著

吴晓燕

 

主人,我的罪孽是﹕

我拙於打斗的技朮﹐

沒有技巧

殺戮﹔

抑或扔擲長矛﹔

抑或保護自己免受弓箭的襲擊﹔

我也不擅長闖禍就逃﹐

抑或小巷黑暗的角落﹔

抑或悄悄匍匐在群山外的

邊界﹐

襲擊在燭光中入睡的士兵﹐

好為我在莊稼地裡守候的同胞﹐

打開沉重的門鏈。

士兵們像蝗蟲般出擊﹐

蝗蟲飛過的國界﹐

城堡傾塌。

 

主人﹐我的罪孽是我疏於劍﹑矛﹑箭﹐和在黑暗中攻擊﹔

我沒有受過打斗的訓練﹔

也不能設計陷阱

捕獵

在清晨尋找一塊胡羅卜﹐

喂養洞裡等候的孩子的野兔﹐

他會因此付出生命的代價。

 

主人﹐我的罪孽是我的池塘如此透明﹐

人人都可一眼見底。

在我的池塘捕魚多麼容易﹔

我池塘的魚多麼不幸﹗

他們歡快地啜食誘餌﹐

天真地﹐他們不知道一旦入網﹐

便一去不回。

 

主人﹐我的罪孽是我缺乏詞匯﹐

字典的頁碼太少﹐

我不能話出口前潤飾我的言語﹔

我不知道怎樣制作幽默﹐

雖然它僅僅需要嘴唇與臉頰。

歡笑﹐

不了解我心裡悲傷的地圖﹐

也不能在它的心的港灣啟航卻在別人的心的港灣停泊。

 

主人﹐我必須接受在人群中行走﹐像其他人一樣。

我意識到手腕的手銬﹐

它多年如此﹐我已經習慣。

我害怕抬起臉仰望天空﹐

即使一次﹐

因為害怕看到除了雲雨的虛無﹐

因為害怕看到除了令人窒息的月亮的虛無。

但是今天﹐我織了一件尊嚴的長跑﹐

我大步行走在道路﹐孤單地﹐

抬起我的頭﹐

嘲笑我的傷﹔

清晨的清風溢滿我的胸﹐

雲雀在枝頭歌唱﹔

我記起了已逝的恐懼﹐

掛在天花辦的頂端﹐

我的驕傲在心裡微笑﹗

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات