عن الشاعر راسلنا صوت الشعر لقاءات قراءات نقدية قصة  مقالات أدبية شعر
Poetry Voice of Poetry Fiction Book Reviews Articles Interviews Contact About the Poet
 

كل عام

سيد جودة - مصر / هونج كونج

 

كل عام ْ

حين يأتي الربيع ْ

تتسابق نحو سهولي خيول الأسى

فتلوك من العشب ما طاب و انساب منه الندى

و غديري المصفـّى كطهر الدموع ْ

تستحم ّ و تنهل من مائه العذبِ حتى الثمالة ِ

ثم تكدرهُ لاهية ْ

ثم تركض في مربعي

و تبيت بمزرعتي راضية ْ

 

كل عام ْ

تتوافد نحو ربوعي طيور الحزَن ْ

جارحة ْ

فتنقر في القلب تقتات من لحمهِ فرحة ْ

و تحط على كُوّةِ العين تـَطْعُمُ في مهَلٍ

تستلذ ّ بشمس الصباحِ

و تبسط في دعةٍ أجنحة ْ

و تطير بعيداً بقلبي الجريحِ

لتكمل في عشها المذبحة ْ

 

كل عام ْ

تتمزق في داخلي أمنيات ْ

حين أجلس في ظلِّ صفصافةٍ

أتأمل وجهي على صفحة النهرِ

يبدو حزين السماتْ

كل عامٍ أرى فيه خطـّـاً جديداً

على جبهتي , تحت عينيَّ

ينبئني عن شبابٍ مضى

تتساقط مني الأماني تساقط شعري

و شيئا فشيئا أدثرها

بدثارٍ عتيقٍ من الذكرياتْ

 

كل عامْ

حين أحمل بعض الفطائر و البرتقالْ

لأزور بقلبي المنكس قبر أبي

و أريد الحديث فتخنقني العبراتْ

و هْو ظلَّ لسبع ليالٍ سليب المقالْ

غائباً في سباتْ

كان آخر ما قالهُ

و هْو ينظر في عين أمي

فلا تستبين له ُعن كثبْ:

"لازميني و لا تتركيني"

فما تركته إلى أن صحا من سبات الحياة ْ

حيث كان العناق ْ

عندما التفت الساق بالساق دون افتراقْ

ثم كان الكفنْ

و دُفِنْ

و أتى للجنازة من كل وادٍ صديقٌ لهُ ينتحبْ

و هْو روحٌ تحوِّم فوق المسيرْ

سائلا ً

أين في كل هذا الزحام صغيري يسيرْ؟

 

هل يجيءُ؟

متى؟

و أنا في بلاد المنى

غافلٌ باقتطاف النجوم بقلب الليالْ

غافلٌ باصطياد اللآلي بجوف البحورْ

و هْي نفس النجوم التي أحرقتني

و نفس البحور التي أغرقتني

و كنت أظنُّ بأني وصلت لشط النجاة ْ

 

كل عام ْ

عند قبر أبي

أقرأ الفاتحة ْ

ثم أدعو له ُ بفسيح الجنان و طيب المقام ْ

و أسير ْ

عائداً للزحامِ

بقلبٍ كسير ْ

 

(2/3/2004)

 

 

 

 

Every Year

 

Written and translated by Sayed Gouda

 

 

Every year

When spring comes

The horses of sorrow

Race towards my meadow

They eat the fresh grass

With dew that trickles down

They bathe in my brook that is pure as tears

Drink its sweet water to their fill

They gaily smudge it

And run across my meadow

To spend the night in my farm, content

 

Every year

The birds of sadness flock to my gardens, ferocious

They pick at my heart, happily devouring its flesh

They perch on the sill of my eyes, slowly eating

Enjoying the morning sun

Lazily spreading their wings

And fly away, taking my wounded heart

To complete the murder in their nest

 

Every year

Dreams are shattered inside me

When I sit in the shade of a willow

Watching my face on the mirror of the river

How sad it looks!

 

Every year

I see a new line on my forehead, under my eyes

Telling me about a lost youth

I lose my dreams like I lose my hair

And gradually I wrap them with old memories

 

Every year

When I carry bread and oranges

To visit my father's tomb, downhearted

I try to speak, but tears choke me

For seven nights, he was speechless

The last word he had said to my mother

Looking into her eyes, yet unable to see:

'Stay with me!'

And she stayed with him

until he woke from the slumber of life

When a leg embraced a leg

And there was the coffin, and he was buried

 

From everywhere, sobbing friends attended

He was a spirit floating over the funeral

Asking where is my son in this crowd?

Will he come? When?

But I was in the land of dreams

Collecting stars from the heart of the nights

Fishing pearls from the depths of the oceans

And they are the same stars that burned me

And the same oceans that drowned me

When I thought I had reached the shore of safety

 

Every year

At the tomb of my father

I read the Opening Chapter of the Qur'an

I pray for him, wishing him an ample paradise

And I leave, returning to the crowd

With a wounded heart!

 

 

 

每年

 

賽義德.顧德 著

 

吴晓燕

 

每年﹐

當春天來臨﹐

憂傷的馬匹

總沖向我的牧場﹐

他們啃著鮮翠欲滴的

新鮮的草﹔

他們在我純潔如眼淚的小溪裡沐浴﹐

飽吸著甜美的草漿﹐直到很飽﹔

他們歡悅地在牧場嬉鬧﹐

然後穿越牧場﹐

在我的農場過夜﹐滿足地。

每年﹐

憂傷的小鳥成群結隊地棲息在我的花園﹐凶猛地﹐

啄著我的心﹐快樂地蠶食它的肉﹔

他們在我雙眼的窗台棲息﹐慢慢嚼食﹐

享受朝陽﹔

他們慵懶地張開雙翼﹐

然後飛走了﹐也把我受傷的心帶到﹐

他們的巢穴﹐徹底謀殺。

 

每年﹐

當我坐在柳樹的陰影下﹐

看著河裡我臉的倒影﹐

啊﹐它是多麼悲傷﹐

夢在我心裡顫栗﹗

 

每年﹐

我帶著面包與橘子﹐

祭奠父親的墓﹐抑郁地﹐

我試著說話﹐可被眼淚噙住。

多少夜晚﹐他都沉默﹐

他看著母親的雙眼﹐卻不能看見﹐

他對母親最後說道

「與我待在一起。」。

母親與他待在一起﹐

直到他從生命的睡眠醒來﹐

雙腿交疊﹐

他被放進棺材﹐埋葬。

 

悲傷的朋友從四面八方趕來﹐

父親的靈魂升騰在葬禮上方﹐

問他的兒子在人群的什麼地方﹐

他會來嗎﹐什麼時候﹔

但是我在夢的國度裡﹑

夜的心臟裡收集繁星﹐

在深海裡打撈珍珠﹐

而當我認為已到達安全的海岸﹐

同樣的繁星將我埋葬﹐

同樣的海洋將我淹沒。

在父親的墓前﹐

我閱讀古蘭經開篇﹐

我為他祁福﹐祈禱他和滿的天堂﹐

然後﹐我離開走向人群﹐

帶著受傷的心。

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات