عن الشاعر راسلنا صوت الشعر لقاءات قراءات نقدية قصة  مقالات أدبية شعر
Poetry Voice of Poetry Fiction Book Reviews Articles Interviews Contact About the Poet
 

من يجيب المعنَّى ؟!

سيد جودة - مصر / هونج كونج

 

 إلامَ نحــبُّ و نخشى الوصالْ؟    و تطـعننا كــل يــومٍ نصالْ؟

يمـوت المقــاتل حـرًّا شهيداً    و نحن نمـــوت بدون قــتالْ

 

فـآهٍ ، تداعـتْ عـلينا الأمـمْ    لتوقظ جــرحاً غفــا و التـأمْ

كمـا تتداعـى الذئـاب الجياعُ     لتحيا عـلى صــيدها المغتنمْ

 

تمـزّق فيــنا و مـا نحن قلّهْ      فنحـن كثــيرٌ و لكـنْ أذلـّهْ

نحب الحياة و نخـشى المماتَ       تركنا اليقـين لنعـبد ظـــلّهْ

 

هناك شــعوبٌ تمـوت و تفنى    و يدفن ديـن "محــمدِ" دفنا

و يعلو الأذان ينـادي عــلينا    و مـا مـن مجيبٍ يلبِّي المـعنَّي

 

زهـورٌ تســبّح فوق الفـننْ    وطيرٌ بكى في السـماء الوطـنْ

ونحن مع الكأس نلهو و نشـدو    وعـدنا لنجثو أمـام الوثــنْ !

 

(11/1/1988)

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات