عن الشاعر راسلنا صوت الشعر لقاءات قراءات نقدية قصة  مقالات أدبية شعر
Poetry Voice of Poetry Fiction Book Reviews Articles Interviews Contact About the Poet
 

معصوب العينين

سيد جودة - مصر / هونج كونج

 

ما زال الثور يدورْ

و يدير رحى القمحِ

طول الليل و حتى الصبحِ

صاحبهُ يمسك سوطاً

يصليه لهيباً إن أبطأ ْ

إنْ حاد عن المبدأ ْ

ممنوع أن يتطلع للثيران المرتاحهْ

و ليعملْ طول اليوم بلا شكوى

أو زفرة ضيقٍ فضّاحة ْ

و لذا عصبوا عينيهِ

لينسى أن لهُ عينينْ

و أذاقوه لهيب السوطِ

لينسيهُ كل الأشياءِ

و يذكر شيئينْ

يأكل ما يسكت جوعهْ

و يدير رحى القمحِ

و الجرح يزيد على الجرحِ

كم خدعوه بأحلامٍ زائفةٍ برّاقهْ

خدعوه فقالوا عنهُ

في كل مجالٍ فاق رفاقهْ

فلماذا عصبوا عينيهْ؟

كي يجهل حال رفاقهْ

حتى لا يدري و يثورْ

حتى لا يقتل صاحبهُ

و يظل يدورْ

و يدير رحى القمح ِ

طول الليل ِ

و حتى الصبح ِ!

 

(3/5/1989)

__________________

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات