أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

 

رقصات الأفاعي وحلم الانتظار 
ميمي قدري - العراق


ظلُ غياهب الليل يتلاشى..... فتتحطم أصنامٌ
على قارعة التقاط أنفاس خفقة حق
أحرك رأسي تارة للأعلى وطوراً للأسفل
ليقبع بداخلي تتابع الحدث
الساحق لوجوه خطت لعقود ...أقدرانا ..
.
و على رنات خلخال رقصات أفاعي عباد
الأنتشاء بحشرجات الصمت الحارق.....
المحتشدة على أسوار زاغت عنها الشمس
ودقات طبول الزمن..

ترتعش سواعد تحت رماد من ألم
تعاند نبضات على جسد العدم وتحمل غيمة الأنتصار
يلوح من بعيد طيف أبتسامة حلم .يحمل أهازيج المطر.
يتوارى بين أجنحة صقور تشجب وجه السماء
يهيمون كأشباح ليل تعفنت من سلطة أقسمت بالعهد لفحيح الشيطان
فأنفرج الجرح.و ثرثرت قروح النجوم.
فشقت أستار النهار... فَاسْتَرَطَهُ جوف الليل...
.
تتثائب أشعة الفجر تتلفت يمنةً ويُسرى..
تفتش عن الْسَنَا لتداوي قطرات الضوء
المنغمسة في ساحات الهوان..
من بين ثنايا عتمة السحب
يتآلق الْسُهَا فيضمد سيجانا" من آهات فرسان
تتدرع بفيض من أمل على جبينه تشتعل شرارة الغد.....

ايتها الغربة المقدسة أنصت الى صوتك البعيد القريب
يلفحك البرد وصقيع ظلمة الأستبداد النابت
من ضجيج الخيبة والشك الكامنة الكائنة بنبض قلب الوطن
يعرج البريق بمقلتي فيعتصم بعصيان الروح للبكاء
يولج الخجل بقلوب أتقنت فن الألتهاء الصاخب
المزدان بقلوب رهبانٍ أرهبهم الوجع البريء
من تقيحات تراتيل عهدٍ ابتلى بظلم عتيد.....
لن تخفق العيون بالدمعات
غدا" غدا" تلد الأرض نخلات حبلى بالعدل وحرية الأنسان

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

1-

tareq almogrime - فلسطين
brtah-mahik@hotmail.com

Monday, March 7, 2011 2:37 PM
رائع
من ضجيج الخيبة والشك الكامنة الكائنة بنبض قلب الوطن