فنية الترجمة بين الوسيلة والغاية

سيد جودة – مصر / هونج كونج

 

عند الحديث عن الوسيلة والغاية في عملية الترجمة نجد أن هناك نوعين: النوع الأول هو الترجمة المباشرة دون وساطة بين المترجم واللغة التي يترجم منها بهدف نقل القصيدة من اللغة الأم إلى لغة أخرى محافظاً قدر استطاعته على أكبر قدر من جمال القصيدة الأصلية, وهذا النوع تكون الترجمة فيه غاية في ذاتها, النوع الثاني هو الترجمة التوضيحية الوسيطة والتي تعنى بنقل معاني القصيدة حرفياً من لغة إلى لغة أخرى لمجرد توضيح المعاني لمترجم آخر لكي يقوم بترجمتها إلى لغة ثالثة وهذه الترجمة لا تعدو أن تكون مجرد وسيلة.

آلية الترجمة لا تكون واحدة في الترجمتين ولا تكون النتيجة واحدة. حين تكون الترجمة غاية يكون للمترجم حرية في البعد قليلاً عن النص الأصلي دون الإخلال بالمعنى. فالهدف هنا ليس مجرد الترجمة الحرفية بل إعادة كتابة النص الأصلي بلغة أخرى تبدو وكأنها لغة أصلية كتب بها النص. لكي يستطيع المترجم فعل ذلك يجب أن يكون متمكناً في اللغة التي يترجم إليها تمكنه من اللغة التي يترجم منها, وأن يكون متشرباً لروح اللغة ويعرف كي سيتقبل أهلها هذه الكلمة وتلك العبارة, فيجد نفسه وقد ابتعد قليلاً عن النص الأصلي مسافة تكفي لأن يتحرك بحرية ويجيد في ترجمته. ليس سوى المترجم المدرب الذي صقلته التجربة وثقفت أدواته هو الذي يستطيع تحديد متى وكيف يتخلى عن الترجمة الحرفية ويعرف قدر المسافة التي يبعدها بحيث لا ينتج في النهاية نصاً مغايراً للنص الأصلي.

أما الترجمة الوسيطة والتي تكون وسيلة لا غاية وتهدف إلى نقل معاني النص الأصلي إلى مترجم آخر ليقوم بترجمته إلى لغة ثالثة, تكون مهمة المترجم أيسر, إذ يتعين عليه ألا يفارق النص قيد أنملة وأن ينقله حرفياً كما هو. لا يستثنى من هذا إلا الكلمات التي يتغير معناها عند ترجمتها حرفياً, هنا فقط يتعين على المترجم أن يتخلص من الترجمة الحرفية من أجل صحة المعنى. بعد أن تتم هذه الترجمة وينقل النص إلى المترجم الثالث يكون للأخير الحرية مجدداً في البعد قليلاً عن حَرْفية النص الأصلي حين تتطلب اللغة التي يترجم إليها ذلك.

هل معنى هذا أن الترجمة فن كما يعتقد البعض؟ لقد كانت هذه القضية أول ما شغل عقولنا ونحن في العام الأول في الجامعة ندرس أصول الترجمة ومدارسها. وأوجز فأقول إن هناك مدرستين للترجمة: مدرسة شعارها الترجمة فن وتجعل المترجم حين ترجمته كالفنان حين إبداعه, ومدرسة شعارها الترجمة تقنية وقوامها أن الترجمة شأنها شأن أية مهنة تحتاج لمهارة وتقنية وتدريب وممارسة - على الرغم من أن الفن ذاته يحتاج لكل ما سبق!

في اعتقادي أن الترجمة فيها جزء من الفنية بقدر وجود هذه الفنية في كل جزئية من حياتنا وبقدر وجودها في كل عمل يحتاج للمسة فنية ليبدو جميلاً. ولكن هل هذا يجعل الترجمة فناً كما ينبغي أن يفهم الفن؟ الرسام حين يبدأ في رسم لوحته والشاعر حين يبدأ في كتابة قصيدته والموسيقار حين يبدأ في كتابة لحنه يكونون جميعاً غير موقنين من الشكل النهائي لإبداعهم ويكونون مستكشفين حين إبداعهم وإلى أن ينتهوا من عملهم الإبداعي. الفنان له دائماً الحرية في الإضافة و الحذف والإسهاب والاقتضاب وهو فقط الذي يحدد بداية إبداعه ونهايته وطرائق تناوله. هذه الحرية بهذا المفهوم لا تكون للمترجم إن شاء أن يجعل ما يكتبه محسوباً في عداد الترجمة لا التأليف. إن ترجمات البعض لروح قصيدة ما دون التقيد بحرفية الترجمة بمعنى أن يفهموا المعنى العام ثم يعبروا عنه بلغتهم وصورهم الخاصة لا يمكن أن تعد ترجمة بل تعد إبداعاً قائماً بذاته وإن كان مقتبساً ومستلهماً من عمل آخر. الاعتقاد بأن الترجمة فن يؤدي إلى هذا النوع من الترجمات والتي تكون أبعد ما تكون عن الترجمة كما يفهمهما المترجم المحترف.

عكس الفنان يكون للمترجم تصور مبدئي لما ستؤول إليه ترجمته عند البدء في الترجمة, فبين يديه النص الأصلي الذي يعد قالباً يصب فيه وعلى نموذجه النص المترجم. وجود هذا النموذج لا يعطي للمترجم حرية الفنان. المترجم هنا يكون مقيداً بالنص الأصلي, ولكنه قيد مرخيٌّ قليلاً يعطيه من الحرية ما يمكنه من اختيار الكلمة الجميلة والصياغة المناسبة في ترجمته دون أن تجعله فناناً يمتطي صهوة خياله فيسهب حين يحلو له أن يسهب, ويقتضب حين يشاء ذلك, ويضيف من المعاني والصور ما ليست في النص الأصلي. أخلص من حديثي هذا إلى القول بأن حاجة المترجم تكون إلى المهارة والتقنية لا إلى الفن بمفهومه الأشمل وتكون الترجمة تقنية في المقام الأول لا فناً.

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

1-

محمد ادريس - الهند

idrismd5@gmail

Sunday, October 26, 2008 1:02 AM

حيدراباد الهند

جزاكم الله خير الجزاء كتبتم باحسن مايمكن الكتابة عن الترجمة ولكن هنا بقي شئ وهو الكتابة عن اقسام الترجمة نحو الترجمة الادبية ,والدينية ,الصحفية والفنية وغيرها هنا نحتاج الي مثل مقالتكم القيمة الرفيعة الشان انا التمس منكم ان ترسلو المواد عن الترجمة بالتفصيل