كتابُ الحياة

سيد جودة - هونج كونج

إهداء إلى روح الدكتور طارق الغندور، شهيد الظلم والبطش والجبروت

أيَّ زنزانةٍ يا بلادي تعدِّينَ لي؟

أيَّ مشنقةٍ؟

أيَّ قبرْ؟

 

لا مكانَ لنجمٍ بليلِكِ

والغيمُ يخنقُ كلَّ شعاعْ

ظُلُماتٌ على ظُلُماتٍ

وفي كلِّ بيتٍ ينامُ شهيدٌ

وينبتُ حلمٌ على قبرهِ

رافضًا أنْ يباعْ

 

في رياضكِ غنتْ عصافيرُنا

أينَ طارتْ عصافيرُنا؟

ليسَ إلا الصدى

فوق أغصانِكِ العاريهْ

والصقورُ تحوِّمُ

تبحثُ جائعة ً

عن فريستها التاليهْ

 

لا مكانَ بأرضكِ إلا القبورُ

وزوارُها الصامتونَ

يصلونَ في حزنهم ركعتينِ

ويدعونَ في سرِّهم مرتينِ

ويرتعدونْ

قد يكونُ الدعاءَ الأخيرَ

فأسهلُ شيءٍ هنا

أنْ تموتَ وتدفنَ دون صلاهْ

 

من قديمٍ

قرأنا كتابكِ

عن موتنا

فمتى تكتبينَ

كتابَ الحياهْ؟!

 

13 نوفمبر 2014

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا