أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

 

طفولة

طلال الغوّار - العراق

 

................

هناك عند تلك الضفاف

نحت  الصباح قلبي

وأيقظه لهاث موجة هاربة

من عرض النهر

 كنت أبايع المدى بأناشيدي

فأركض ُ

أركض ُ

أركض ُ

حتى أكتشف غابات حنيني

هناك

انشقّت عن صدر النهر أحلامي

ومشتْ بها السواقي والحقول

أحلامي كم كانت خضراء

لكثرة ما كنت أودعها عند الأشجار

كنت أقول لصوت الناي المنبعث

من بعيد

أن نتفيأ تحت شجرة

لأكتشف أحزان الرعاة

هناك

كان أبي يسّرب شموسه

في رأسي

فتنكشف أمامي الظلمة

كم كانت أحزانك مضيئة

 يا أبي

في تلك الليالي الطوال

كنت أتمرأى في كلماته

فأراني في غفلة النعاس

أحتضن أسطورة وأنام

هناك

حينما أستلقى على كتف الليل وحدي

كم كنت أرى القمر جميلا

كم كنت أحبه..

و يشعرني بالأمان

وهو يطارد خطوات اللصوص

يا لتلك الأيام

كانت إحدى صبايا القرية

قذفتْ بالوردة يوما قلبي

فارتجف الطفل المختبيء في حنجرتي

وتناثرت حولى أشجار المعنى

آه....بعد كل هذي السنين

بعد كل هذه الحروب التي دخلتني

بعد كل هذه الأحزان

والأحلام

بعد كل هذه الهزائم والمرارات

كل صباح

تتفتح الوردةُ في صدري

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا